الأربعاء، 31 مارس 2010

معني كلمة آية ، عَنْ الرُوح القدُس وَالملائكة


الفقرة الرابعة :

معني كلمة آية ، عَنْ الرُوح القدُس وَالملائكة

قالَ آحَازَ ( نبي ) بعد مُحَادثة الرَب لهُ :

* ( ثُمَّ عَادَ الرَّبُّ فَقَالَ لِآحَازَ اُطْلُبْ لِنَفْسِكَ آيَةً مِنَ الرَّبِّ إِلَهِكَ 0 عَمِّقْ طَلَبَكَ أَوْ رَفِّعْهُ إِلَى فَوْقٍ فَقَالَ آحَازُ لاَ أَطْلُبُ وَلاَ أُجَرِّبُ الرَّبَّ فَقَالَ اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ 0 هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلَهِي أَيْضاً وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ ( الرب ) آيَةً ( مَا هيَ ) هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً ( ابناً لِلعذراء وَليْسَ ابناً لِلرب وَالكَلام وَاضح )
وَتَدْعُو اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ ) إشعياء (7) 10 : 14

( إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ آل عمران 45 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم 

* ( وَقَالَ لِي الرَّبُّ ( لِآحَاز ) خُذْ لِنَفْسِكَ لَوْحاً كَبِيراً وَاكْتُبْ عَلَيْهِ بِقَلَمِ إِنْسَانٍ لِمَهَيْرَ شَلاَلَ حَاشَ بَزَ ( وَهذا مَوْضوعٌ لِذاتِهِ ) وَأَنْ أُشْهِدَ لِنَفْسِي شَاهِدَيْنِ أَمِينَيْنِ أُورِيَّا الْكَاهِنَ وَزَكَرِيَّا بْنَ يَبْرَخْيَا 0 فَاقْتَرَبْتُ إِلَى النَّبِيَّةِ ( مريم 0 مَنْ الذي أقترَبَ ؟ آحَازَ طبعاً 0 كلِمة غيرُ مَقبولة بكُل المَقاييس وَهذا مَوْضوعٌ لِذاتِهِ ) فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتِ ابْناً 0 فَقَالَ لِي الرَّبُّ ادْعُ اسْمَهُ مَهَيْرَ شَلاَلَ حَاشَ بَزَ ) وَهُوَ المسيح إشعياء (8) 1: 3

* ( وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ 0 إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ 0 وَاسْمُ اْلعَذْرَاءِ مَرْيَمُ 0 فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا 0 اَلرَّبُّ مَعَكِ 0 مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ 0 فَلَمَّا رَأَتْهُ اضْطَرَبَتْ مِنْ كَلاَمِهِ وَفَكَّرَتْ مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هَذِهِ التَّحِيَّةُ 0 فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ ( هَذا وَالمسيح لمْ يَكُنْ لهُ وجُودٍ بَعْدُ ) وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ
ابْناً وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ ) لوقا (1) 26 : 31
الذي أقترَبَ مِنْ مريم النبية آحَازَ أمْ الرُوح القدُس جبرائيل عَليهِ السلام !

طبعاً كلمة آيَة 0 إمَا أنْ 0 تعني آيَة مُدَوُنة وَمَكْتوبة
في كِتاب سَمَاوي 0

وَذلكَ لأنَّ المَكْتُوب في الكُتب السَمَاوية ليْسَ مِنْ كَلام البشر وَإنمَا كَلامٌ مِنْ رَب وَخَالق البشر سُبحَْانهُ وَتعَالي 0

وَأي كلام في أي كِتاب في أي مَجَال يُنسَبُ لِصَاحِبهِ
( فلان أو علان )
أمَا كَلام الخَالق سُبْحَانهُ وَتعَالي فقط
يُطلق عَليهِ كَلمة ( آية )

وَإمَا آية بمعني مُعْجزة 0

وَالمُعْجزة إمَا أنْ تكُونَ مِنَ الخَالق سُبْحَانهُ وَتعَالي مُبَاشرةً
مِثل إرْسَال الطوفان ، أو المَنْ وَالسَلوَى وَغيرُهَا
مِنَ الخَالق سُبْحَانهُ وَتعَالي 0

مِثل :

* ( وَحَدَثَ لَمَّا أَخْرَبَ اللهُ مُدُنَ الدَّائِرَةِ أَنَّ اللهَ ذَكَرَ إِبْرَاهِيمَ وَأَرْسَلَ لُوطاً مِنْ وَسَطِ الِانْقِلاَبِ 0 حِينَ قَلَبَ الْمُدُنَ الَّتِي سَكَنَ فِيهَا لُوطٌ ) تكوين (19) 29

( فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ لوط 82 ) وَهُمْ قومَ لوط
صَدَقَ اللهُ العَظيم

وَإمَا مُعجزة أنْ تكون مِنَ الخَالق وَلكن عَنْ طريق
أحَدٍ مِنْ مَخْلوقاتِهِ 0 مَثلاً :

مِنَ الخَالق عَنْ طريق المَلائكة وَالرُوح القدُس
وَهُوَ ( جبرائيل ) عَليهِ السَلام

مِثال :

* الحِوَار مَعَ النبي زكريا عَليهِ السَلام ( فَظَهَرَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ وَاقِفاً عَنْ يَمِينِ مَذْبَحِ الْبَخُورِ 0 فَلَمَّا رَآهُ زَكَرِيَّا أضْطَرَبَ وَوَقَعَ عَلَيْهِ خَوْفٌ 0 فَقَالَ لَهُ الْمَلاَكُ لاَ تَخَفْ يَا زَكَرِيَّا )
المَلاك هُوَ جبرائيل عَليهِ السلام إنجيل لوقا (1) 11 : 13 ،

* ( فَأَجَابَ الْمَلاَكُ أَنَا جِبْرَائِيلُ الْوَاقِفُ قُدَّامَ اللهِ وَأُرْسِلْتُ لأُكَلِّمَكَ وَأُبَشِّرَكَ بِهَذَا 0 وَهَا أَنْتَ تَكُونُ صَامِتاً وَلاَ تَقْدِرُ أَنْ تَتَكَلَّمَ إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي يَكُونُ فِيهِ هَذَا لأَنَّكَ لَمْ تُصَدِّقْ كَلاَمِي الَّذِي سَيَتِمُّ فِي وَقْتِهِ 0 فَلَمَّا خَرَجَ لَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يُكَلِّمَهُمْ فَفَهِمُوا أَنَّهُ قَدْ رَأَى رُؤْيَا فِي الْهَيْكَلِ 0 فَكَانَ يُومِئُ إِلَيْهِمْ وَبَقِيَ صَامِتاً 0 وَبَعْدَ تِلْكَ الأَيَّامِ حَبِلَتْ أَلِيصَابَاتُ امْرَأَتُهُ وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ ( مِنَ الحَمْل )
أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ )
إنجيل لوقا (1) 19 : 26 البُشارة بالمَولود يوحنا المعمدان أو ذكريا  

وَإمَا مُعجزة مِنَ الله الخَالق سُبْحَانهُ وَلكن عَنْ طريق مَلائكَة السَمَاء بخِلاف جبرائيل عَليهِ السلام

( وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً الفتح 7 ) صَدَقَ اللهُ العَظيم 

مِثال آخر : 

* ( وَأَمَّا يَعْقُوبُ فَمَضَى فِي طَرِيقِهِ وَلاَقَاهُ مَلاَئِكَةُ اللهِ 0 وَقَالَ يَعْقُوبُ إِذْ رَآهُمْ هَذَا جَيْشُ اللهِ ) تكوين (32) 1 ، 2

وَأيضاً مُعْجزة مِنَ اللهُ الخَالق سُبْحَانهُ وَلكن عَنْ طريق الأنبياء عَليهُمْ جَمِيعَاً الصلاةِ وَالسلام

مِثال :

* الرَب يَقول لِموسى ( وَتَأْخُذُ فِي يَدِكَ هَذِهِ الْعَصَا الَّتِي تَصْنَعُ بِهَا الآيَاتِ ) خروج (4) 17 ، 20

وَأيضاً مُعْجزة مِنَ الله الخَالق سُبْحَانهُ وَلكن عَنْ طريق أحَدٌ مِنَ الناس عَامَة ً 0

* قالَ المسيح لِتلامِيذِهِ ( ﭐِشْفُوا مَرْضَى 0 طَهِّرُوا بُرْصاً 0 أَقِيمُوا مَوْتَى 0 أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ 0 مَجَّاناً أَخَذْتُمْ ( مِنَ اللهِ الإيمان بهِ سُبْحَانهُ ) مَجَّاناً أَعْطُوا ) إنجيل متي (10) 8
لِكُل ابن آدم الإيمَان بالله سُبْحَانهُ

( مَازَالَ عَبْدِي يَتقرَبُ إليَّ بالنوَافل ( الأعْمَال الصَالحة ) حَتى أحبَهُ فيَكونُ عَبْدَاً رَبَانِياً يَقولُ لِلشيء
كُنْ فيَكُون ) الحَدِيث القدْسِي

وَأوْضَحُ مِنْ كَلامِي 
مَا قالهُ المسيح نفسَهُ لِمَعْنَي كَلِمَة آيَة :

* ( لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ آيَة ً ( يُونس عَليهِ السَلام وَالحوت ) لأَهْلِ نِينَوَى ( آيَة وَلهُ أبٌ وَأمٌ ) كَذَلِكَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ
( كَذلكَ المسيح وَاُمِهِ آيَة ) أَيْضاً لِهَذَا الْجِيلِ )
إنجيل لوقا (11) 30

وَيونان بهِ رَوح يَعِيشُ بهَا وَالمسيح بهِ رَوح يَعِيشُ بهَا وَأنا وَأنتَ كُلٌ مِنَا بهِ رُوح يَعِيشُ بهَا مِثلَ كُلُ بني آدم وَهَذهِ طَبيعَة الطين 0

المسيح تارة ً يَقول أنا إنسَان وَتارة ً يَقول أنا ابنُ إنسَان 0 وَهَذا تأكِيداً لطينتِهِ وَآدمِيَتِهِ

* ( جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ ( وَهُوَ المسيح ابنُ الطين ) يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ فَيَقُولُونَ هُوَ ذَا إِنْسَانٌ ( المسيح ) أَكُولٌ وَشِرِّيبُ
خَمْرٍ مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ ) متي (11) 19
وَهَذا قليلٌ مِنْ كثير كمَا تعْلمُون 0

* قالا موسى وَهارون ( اللهُمَّ إِلهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ )
عدد (16) 22

* المسيح ( وَكَانَ الْجَمْعُ الَّذِي مَعَهُ يَشْهَدُ أَنَّهُ دَعَا لِعَازَرَ مِنَ الْقَبْرِ وَأَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ ( وَهذهِ الصَلاحية أعْطاهَا المسيح لِتلامِيذِهِ سَابقاً ) لِهَذَا أَيْضاً لاَقَاهُ الْجَمْعُ لأَنَّهُمْ سَمِعُوا أَنَّهُ كَانَ
قَدْ صَنَعَ هَذِهِ الآيَةَ ) يوحنا (12) 17 ، 18
وَهَذهِ مُعٍْجزة بمعني آيَة

إذاً المسيح نفسَهُ مُعْجزة ٌ وَآيَة ٌ مِنَ اللهُ الخَالق سُبْحَانهُ وَتعَالي !

الثلاثاء، 30 مارس 2010

مَا هي كُنية وَمَكَانة ُوَصفة ُ المسيح عَليهِ السلام


الفقرة الثالثة :

مَا هي كُنية وَمَكَانة ُوَصفة ُ المسيح عَليهِ السلام

افتح كِتابكَ المُقدس وَاقرَأ مَعِي :

قالَ المسيح ابن الإنسَان عَنْ مَا ختمَهُ وَأرَادَهُ وَكَتبَهُ
الله سُبْحَانهُ وَتعَالي

* ( اِعْمَلُوا لاَ لِلطَّعَامِ الْبَائِدِ ( الدُنيا ) بَلْ لِلطَّعَامِ الْبَاقِي
( جنة الآخرة ) لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّذِي يُعْطِيكُمُ ابْنُ الإِنْسَانِ
( المسيح يَتحَدَثُ عَنْ نفسِهِ 0 أي أنا ابن آدم ابن الطين )
لأَنَّ هَذَا اللَّهُ الآبُ قَدْ خَتَمَهُ 0
فَقَالُوا لَهُ مَاذَا نَفْعَلُ حَتَّى نَعْمَلَ أَعْمَالَ اللَّهِ أَجَابَ يَسُوعُ 0 هَذَا هُوَ عَمَلُ اللَّهِ أَنْ تُؤْمِنُوا بِالَّذِي هُوَ أَرْسَلَهُ )
إنجيل يوحنا (6) 27 : 29

* قالَ المسيح ( جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ ( ابنُ الطين ) يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ فَيَقُولُونَ هُوَ ذَا إِنْسَانٌ ( المسيح ) أَكُولٌ وَشِرِّيبُ
خَمْرٍ مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ ) متي (11) 19

أوْلاً وَأخيراً المسيح ابن إنسان وَلا يَخْتلفُ علي ذلكَ
أهْلُ الكِتاب المُقدس طبعاً

حضرة المسيح لم يحرز التوفيق

حضرة المسيح لم يحرز التوفيق تحقق أن المسيح عليه السلام لم يقصر في وظيفته التي أمر بإيفائها ، ولكن الملا من علماء القوم وأشرافهم لم يقد...